العودة إلى المدرسة

أصبح شبه مستحيل تسجيل خمسة أولاد في مدرسة لبنانية في ظلّ الأعداد المتزايدة للسوريين القادمين إلى لبنان. أما في صبرا فالمجالات إلى ذلك قليلة قليلة. لكن لو تمكنت لعائلة أم عبدو من ادّخار ما يلزم لدفع أقساط التعليم، فهل سيتم قبول الأولاد؟ هل تجد المدرسة لهم خمسة أماكن شاغرة إضافية؟


  • زيمو - موسيقي
    "نحنا بالأخير ولاد البلد، يعني إذا نحنا ما شلنا البلد ما حدا رح يشيلو."
  • سيما - مجموعة الرقص
    "ما بدي إشتغل شي ولا انتج شي بالحياة، بس بدي إرجع على بيتي. مو حلمي،...
  • عبد - متطوع
    “هاد جيل كامل، جيل بلد كامل. شو بدو يصير فيه بعد ٥ أو ٦ سنين إذا بقت...
  • دعاء - مدرسة
    “قلت له: إذا إنت ما تعلّمت وبنيتها (لسوريا)، مين بدو...
  • أم علي - ربة منزل
    "يقللي ابني: يوم أركض هيك على شنتاي، آخذها منه...
  • علي - حداد
    “واحد ما إلو غير بلده، إذا قعد ١٠٠ سنة برا"
    مخطوب...
  • ديما - شيف
    "بخاف إنو يجيبولي خبر إنو حدا منن ميت أو صرله شي. فبفضل إني...
  • عبد الرحمن - رجل العربة
    "شو هذا ؟ بيخلق الواحد عوجه الدنيا هيك بيلاقي حالو، عوض ما يلاقي حالو...
  • عصام -الحلاق
    "أصرتني المصاري اني هملتو لإبني"